الجولف في قطر

عرفت دولة قطر رياضة الجولف في عام 1949 م عندما حضر بعض العاملين في صناعة النفط إلى قطر، لقد تم تصميم الملعب وبنائه في دخان بواسطة السيد بوبي ثومسون وأندر شارك وجورج جينر، لقد كان الملعب الأول يتكون من 15 حفرة، أما مسار الملعب فقد كان من الرمل، مع بناء منطقة ( عشب الملعب – الجرين ) من الرمل المخلوط بالزيت فكان بنى اللون رغم أن اسمه (أخضر)، كان يتم تسوية منطقة الحفرة بأرجل اللاعبين المتنافسين بواسطة مشيهم عليه في شكل دائري، يبدأ المسير من أقرب نقطة للحفرة ومن ثم تتسع الدائرة وهي نفس الطريقة التي ماتزال متبعة في التعامل مع هذا الجزء من الملعب.

خلال عام 1950 م كانت هنالك فقط قلة محدودة من اللاعبين والذين كانوا يلعبون بغرض التسلية وهم الذين قاموا ببناء الملعب وقد أنضم لهؤلاء الثلاثة كل من جورج أندرسون، بد غريفت وثورمان جوكس، في خلال هذه الفترة كان ثومسون كابتن نادي قطر للجولف كما عرف بأنه المؤسس للنادي لمدة خمسة أعوام، وتقديراً لجهوده فقد أهداه أعضاء النادي في ذلك الوقت علبة سجائر فضية والتي كتب عليها (أر. إس. ثومسون – مؤسس وكابتن نادي قطر للجولف – من أصدقائه اللاعبين بدخان – 1955لقد أهدى الكأس من السيد / نور فال بيكر عام 1952 م وهو جيولوجي أمريكي الجنسية،
في عام 1952 م تم نقل بعد الأعضاء إلى امسيعيد لتكملة خط البترول، عند استقرارهم في امسيعيد بدأو ببناء ملعب للجولف هناك.

في عام 1982 م شكل تشارلس لويس لجنة تهتم بتنظيم بطولة قطر المفتوحة، وقد كان بين أعضاء اللجنة كل من توم بليفن وبيلي هاو ممثلين لنادي دخان للجولف وقد تم وضع لوائح البطولة وتمت إقامة البطولة المفتوحة الأولى في عام 1983 م، كان اليوم الأول للبطولة في امسيعيد واليوم الختامي في ملعب نادي دخان واستمر الحال على ذلك عام 1984 م ولكن نسبة
لارتفاع عدد المشاركين واجه نادي دخان مشكلة أن يلعب الجميع قبل حلول الظلام لأن النادي 9 حفر فقط، لذلك قررت اللجنة المنظمة إنه من الأفضل إقامة البطولة في ملعب امسيعيد، وأخيراً تولى الإتحاد القطري للجولف إقامة البطولة وقد أقام الإتحاد البطولة رقم 13بملعب نادي الدوحة للجولف لأول مرة في عام 1999 م.

أول كأس تم التنافس عليه هو درع بيكر والذي ما يزال التنافس عليه مستمراً حتى اليوم. تم  إنشاء  الجمعية  القطرية  للجولف  بتاريخ 29 /10/1991 م

وتم  اعتماد  مجلس  الإدارة بموجب  قرار  رئيس  الهيئة  العامة  للشباب  والرياضة  رقم  17  لسنة 1991    الصادر بتاريخ 29/10/1991بدأت  الجمعية القطرية  للجولف   في  ممارسة  نشاطها  الرياضي    حتى  عام 1993

 قرر  مجلس  إدارة  الجمعية  التحول  إلى  اتحاد  رسمي  يطلق  عليه الاتحاد  القطري  للجولف

تم   إشهار  الاتحاد  القطري  للجولف  كأتحاد  رسمي  بناء  على  قرار الهيئة  العامة للشباب والرياضة رقم 13  لعام 1993  بتاريخ  7/2/1993

 أستمر   الاتحاد القطري  للجولف  بعدها  في  اكمال  المسيرة  التي  بدأتها  الجمعية  .

من  ملامح تطور  الاتحاد  القطري للجولف انه  انضم  إلى  الاتحاد  العربي  للجولف  ونال  شرف الحصول  على  منصب  النائب  الأول  لرئيس  الاتحاد  العربي   ، ويمثله  بهذا  المنصب  السيد  /  مبارك  خليفة  المهندي  وهو  يعد  من  الرواد  ومؤسسي  الجولف  في قطر

  استطاع  الاتحاد  القطري  للجولف  من الانضمام  إلى  الاتحاد  الدولي  للجولف  والاتحاد  الآسيوي    وكذلك  اللجنة  التنظيمية  لدول  مجلس  التعاون  الخليجـي  .

منذ  إنشاء  الجمعية  القطرية  للجولف   عام  1991  ولاعبي  الجولف يؤدون  تدريباتهم  وبطولاتهم  على  الملاعب  الرملية   بأمسعيد  ودخان  ،   وفي  عام  96  بدأ  اللاعبون في  ممارسة  رياضة  الجولف  على  العشب  الأخضر  بنادي  الدوحة  للجولف  بعد  إنشائه في 4 يناير 1997  .

 نظم  الاتحاد  القطري  للجولف  عدد  كبير  من  البطولات  المحلية  والإقليمية   والدولية  والعالمية  أهمها:

–        بطولة  قطر  الدولية المفتوحة   للجولف

وهي  بطولة مخصصة  للهواة  ولها  سمعة  كبيرة  وشعبية  لدى  اللاعبين ألهواه  من مختلف  العالم  وكانت البطولة المفتوحة الأولى في عام 1983 بنادي امسيعيد ثم انتقلت لتقام على نادي الدوحة للجولف وما تزال تقام سنوياً .

–        بطولة  قطر  ماسترز  للجولف  وهي  بطولة  عالمية   يشارك  بها  اللاعبين  المحترفون  العالميون   وهي  من

البطولات  الرياضية  التي  تقام  على  ارض  قطر  ويغطيها إعلام عالمي ينقل البطولة مباشرة إلى كل العالم لحظة بلحظة وقد انطلقت بطولة قطر ماسترز الأولى في 1998 ونحن الآن على مشارف البطولة في نسختها الرابعة عشر والتي تنطلق في فبراير 2012  .

 في  إطار  نشر  لعبة  الجولف  في  قطر  انشأ  الاتحاد   القطري  للجولف  أكاديمية  قطر  للجولف  بهدف  التعريف  برياضة  الجولف   وجذب  اللاعبين  الناشئين  القطريين  لها  .

تــم  افتتــاح  أكـــاديميــــــة  قطــر  للجـــولــــف   في  15 /3/2002   مـــن  قبــل  سمو  الشيخ /  تميم بن  حمد  آل ثاني   ولي  العهد  الأمين  و بحضور  عدد  كبير  من  الشخصيات   البارزة  والهامة   ومنهم  السيد  /  جاري بلاير  أسطورة  الجولف  .